تحميل رواية سلام PDF - أحمد عبدالمجيد

رواية سلام لـ أحمد عبدالمجيد

رواية سلام

للكاتب أحمد عبدالمجيد

من قسم : الروايات العربية عدد الصفحات : 198
سنة النشر : 2020 حجم الكتاب : 2.6 ميجا
التقيم : (2 تقيمات)

قيِّم هذا الكتاب

تحميل رواية سلام pdf "يا صديقي لا تكُن أحمقَ كالرجل الذي قضى دهرًا يبحث عن الخالق في أقوال السابقين، في تعاليم المتنورين، بين الناس وفي كتب المتصوِّفة وفلسفات الشرقيين، ثم اكتشف في النهاية، لمَّا تخلَّى عن كبريائه وإرادته، أنه كان طول الوقت لصيقًا به؛ ذلك لأنه نسي، في خضمِّ البحث المحموم، أن يُلقي نظرة داخل نفسه".

استيقظ صاحبنا ذات يوم فوجد نفسه يشعر بطمأنينة لم يدر لها سببًا، وعندما جلس في موقف الحافلات لفت انتباهه رجل غريب يجلس بجواره، وبدأ بينهما حوار طويل استمرّ على مدى شهور حول الوصول للسلام والطمأنينة. يجيء صاحبنا يوميًا إلى موقف الحافلات فيجد هذا الرجل جالسًا ينتظره، أو يأتي بعده بقليل، فيجلسان سويًا بضع ساعات يتأملان الناس والسماء ويتحدّثان قليلًا ثم يفترقان، دون أن يعرف أحدهما اسم الآخر. تناقشا في مواضيع روحانية مختلفة، تحدّثا عن الحياة والناس والمحبة والتسليم. تحدّثا طويلًا وسط صخب العالم من دون أن يلقيا له بالًا، ومن مجمل حواراتهما كان هذا الكتاب تحميل كتاب عشق pdf , تحميل كتاب خطايا صغيرة pdf , تحميل كتاب التابع pdf ,

عرض المزيد
الزوار ( 22476 )
الملكية الفكرية محفوظة للكاتب المذكور
أضف مراجعة
2021-01-04
ممكن نكون على علم بكل الكلام اللى فى الكتاب قبل كده سواء قرأناه او سمعناه او حد قالهولنا لكن الاختلاف هنا هيكون فى اللى هتحس بيه وانت بتقرا الكتاب ..الحالة اللى هتوصلها وانت بتقراه هتملاك طاقة وتخليك عايز توصل لمرحلة السلام _اللى بيتكلم عنها_بكل قوتك وهتحاول يمكن فى ساعتها وهيجاوب ع اسئلة هتحصل فعلا وانت بتحاول توصل للمرحلة دى ا/احمد عبد المجيد فى كل كتاب له بيبهرنى ويفاجئنى بأسلوبه واختلافات كتبه تحياتى يا عبقرى
الكتاب دا بمثابة رحلة تعافى او جلسات، أسلوبه رائع بيدى خيوط تقدر توصل بيها لمنطقة نور وإحساس طمأنينة ورضا، تقسيم الكتاب لفصول صغيرة محبب جدا لنفسى بيسهل عليا القراءة جدا وتنظيم الافكار. الأسلوب سهل وممتع حاجة كدة مابين علم النفس والتنمية البشرية وتطوير الذات بعد ما هاتقراه هاتحس إن عندك حماس تغير حياتك أو تتقبلها بكل رضا، لحد آخر ورقة وكلمة فى الكتاب هاتحس إنك بتستفيد وبتعرف حالة نفسية جديدة إستفدت واستمتعت بيه جدا
تحميل المزيد
أضف إقتباس
  • يا صديقي لا تكُن أحمقَ كالرجل الذي قضى دهرًا يبحث عن الخالق في أقوال السابقين، في تعاليم المتنورين، بين الناس وفي كتب المتصوِّفة وفلسفات الشرقيين، ثم اكتشف في النهاية، لمَّا تخلَّى عن كبريائه وإرادته، أنه كان طول الوقت لصيقًا به؛ ذلك لأنه نسي، في خضمِّ البحث المحموم، أن يُلقي نظرة داخل نفسه