تحميل كتاب حقوق الإنسان PDF - محمد الغزالي

كتاب حقوق الإنسان لـ محمد الغزالي

كتاب حقوق الإنسان

الكاتب محمد الغزالي

كتاب حقوق الإنسان لـ محمد الغزالي
القسم : العلوم الإسلامية
لغة الملف : العربية
عدد الصفحات : 189
سنة النشر : 2002
حجم الكتاب : 5.9 ميجا بايت
نوع الملف : PDF
التقيم : (1 تقيمات)

قيِّم هذا الكتاب

تحميل كتاب حقوق الإنسان pdf إن المبادئ التى طالما صدرناها للناس يعاد تصديرها إلينا على أنها كشف إنسانى ما عرفناه يوماً ولا عشناه دهراً..!! ونحن نملك تراثاً عامر الخزائن بالمبادئ الرفيعة والمثل العليا، ونخشى أن يجئ يوم يصدر الغرب إلينا فيه غسيل الوجوه والأيدى والأقدام على أنه نظافة إنسانية للأبدان، فإذا قلت: ذلك هو الوضوء الذى نعرفه، قال لك المتحذلقون المفتونون لماذا لا تعترف بتأخرك وتقدمه؟؟ وفقرك وغناه؟؟ إن الخمول الشنيع الذى ران علينا فى القرون الأخيرة جعل تركة الخلافة المفلسة تنتهب، ثم تمحى من فوقها كل علامة وتوضع عليها أيدى الملاك الجدد ثم يقال: أن العرب ما قدموا للعالم خيرا قط. وسوف يرى القارئ فى هذا الكتاب –بالنصوص الحاسمة-أن آخر ما أملت فيه الإنسانية من قواعد وضمانات لكرامة الجنس البشرى كان من أبجديات الإسلام، وأن إعلان الأمم المتحدة عن حقوق الإنسان ترديد عادى للوصايا النبيلة التى تلقاها المسلمون عن الإنسان الكبير والرسول الخاتم-صلى الله عليه وسلم
تحميل كتاب في موكب الدعوة - حوارات / لقاءات pdf تحميل كتاب فقه السيرة pdf تحميل كتاب الجانب العاطفى من الاسلام pdf

عرض المزيد
الزوار ( 309035 )
شارك هذا الكتاب

عن الكاتب محمد الغزالي

محمد الغزالي

في قرية نكلا العنب التابعة لمحافظة البحيرة بمصر ولد الشيخ محمد الغزالي في (5 من ذي الحجة 1335هـ) ونشأة في أسرة كريمة وتربى في بيئة مؤمنة فحفظ القرآن وقرأ الحديث في منزل والده ثم التحق بمعهد الإسكندرية الديني الابتدائي وظل به حتى حصل على الثانوية الأزهرية ث ...

الملكية الفكرية محفوظة للكاتب المذكور
أضف مراجعة
2022-08-24
الدين -كما جاء من عند الله- هو الخلاصة النقية السهلة التي جمعت الحق كله في أسلوب من القول بريء من اللغو و التعقيد ، و هو الهدى المغني عن تجلرب الخطأ و الصواب و متاعب العثور و النهوض
تحميل المزيد
أضف إقتباس
  • تبدأ حرية التفكير من علاقة المسلم بدينه نفسه، فإن قوام الإسلام ولب رسالته كتاب مفتوح ميسر للذكر، مطلوب من الأمة أن تتدبره وأن تستفيد منه شرائعها جميعا .
  • والحق أن الإسلام لا يلوم على حرية الفكر، بل يلوم على الغفلة والذهول .
  • المصابون بكسل التفكير واسترخاء العقل عصاة فى نظر الإسلام وتتفاوت جرائمهم بمقدار ما يترتب عليها من اضطراب الصلات الإنسانية بالله وبالحياة
  • وخلع الحاكم إذا خان الله ورسوله وجماعة المسلمين واجب ..! غاية ما هنالك أن تقدير زيغ الحاكم ، وتقدير عواقب عزلِه لا يرجع فيه إلى رأى واحد من الناس ، ولا إلى تصرفات تكون موضع تأويل أو تكون وجهة نظر لها وزنها ..!
  • والتعقيب على أخطاء الحاكم بالنقد ليس أمرا مباحا فحسب ـ كما يظن من مفهوم كلمة الحرية السياسية ـ بل هو فى تعاليم الإسلام حق لله على كل قادر ، والسكوت عن هذا النقد تفريط فى جنب الله ومن ثم فعلى حملة الأقلام وأرباب الألسنة أن يشتبكوا مع عوج الحاكمين فى معارك حامية لا تنتهى أو ينتهى هذا العوج ، وكل حركة فى هذا السبيل جهاد ..!