شارك

شارك

رواية مقامات اسماعيل الذبيح لـ عبد الخالق الركابي

رواية مقامات اسماعيل الذبيح لـ عبد الخالق الركابي

«حينما دقت ساعة البرج الثامنة فُتحت بوابة السجن مرسلة صريرًا معدنيًا مقبضًا للقلب، وأطلّ أحد الحراس برأسه ليعلن، بعدما اطمأن إلى أن الأنظار كلها قد صوّبتْ نحوه، عن إعدام أول المحكومين، وهو فؤاد حجازي؛ فارتفعت صرخات أسرة المعدوم المنكودة في الوقت الذي امتلأ الفضاء فيه بصوت المؤذن وهو يؤذن من جامع الجزار، وسرعان ما تجاوبت معه المساجد الأخرى بالآذان، كما شرعت الكنائس تدق نواقيسها حدادًا.
«حينما دقت ساعة البرج الثامنة فُتحت بوابة السجن مرسلة صريرًا معدنيًا مقبضًا للقلب، وأطلّ أحد الحراس برأسه ليعلن، بعدما اطمأن إلى أن الأنظار كلها قد صوّبتْ نحوه، عن إعدام أول المحكومين، وهو فؤاد حجازي؛ فارتفعت صرخات أسرة المعدوم المنكودة في الوقت الذي امتلأ الفضاء فيه بصوت المؤذن وهو يؤذن من جامع الجزار، وسرعان ما تجاوبت معه المساجد الأخرى بالآذان، كما شرعت الكنائس تدق نواقيسها حدادًا.

عرض المزيد
تاريخ الإصدار : 2013
عدد الصفحات : 622
حجم الكتاب : 3.6 ميجا
التحميلات : 1390 مره
الملكية الفكرية محفوظة للكاتب المذكور
بلّغ عن الكتاب
0
لا يوجد تقييمات بعد

قيِّم هذا الكتاب

لا يوجد أي مراجعات مكتوبة على الكتاب بعد ، كتابتك مراجعة على الكتاب ستساعد الكثير من القُراء حول العالم،
يمكنك إضافة مراجعة من خلال النجوم أسفل قيِّم هذا الكتاب بالأعلى