شارك

شارك

رواية سلمي لـ غازي القصيبي

رواية سلمي لـ غازي القصيبي


سلمى وقصة ووقفات ينسحب فيه الزمان إلى هذا المكان، ومهارة قصيبية في ولوج التاريخ والعودة منه إلى الحاضر، وفي استحضار أحداث تاريخية هامة ومدهما بنسغ الحاضر الحافل بمأساة ذاك الحدث الزمني الماضي. وسلمى تلك الشخصية التي أدّت بكل إخلاص ما أراده منها القصيبي. حملت هموم الحاضر العربي، وحفظت أخطاء ماضيه، وحلمت بعودة إلى ذاك الماضي علّها تضع اليد على سبب تلك الزلاّت التي أدمت قلب العربي في ماضيه كما في حاضره في محاولة لإصلاحها ولو من خلال الخيال.
يتفتل القصيبي من خلال سلمى بين الماضي والحاضر، يقف عند زمن عبد الناصر، ويوغل أكثر متوقفاً عند أيام العرب في الأندلس وعند المتنبي وعند سقوط بغداد وعند أحمد شوقي. تلك المحطات تندفع من خلال مؤشر راديو سلمى الذي مثّل للقصيبي نافذة ينطلق منها خياله عبر عوالم ليعود إليه بخيوطٍ تتشابك فيها الأدبيات بالسياسة والاجتماعية بالوجدانيات وبالكثير من مسحات القصيبي التي لا تضل طريقها إلى مشاعر القارئ وإحساساته وعقله.

عرض المزيد
الكاتب : غازي القصيبي
تاريخ الإصدار : 2002
عدد الصفحات : 73
حجم الكتاب : 1.7 ميجا
التحميلات : 2911 مره
الملكية الفكرية محفوظة للكاتب المذكور
بلّغ عن الكتاب
0
لا يوجد تقييمات بعد

قيِّم هذا الكتاب

لا يوجد أي مراجعات مكتوبة على الكتاب بعد ، كتابتك مراجعة على الكتاب ستساعد الكثير من القُراء حول العالم،
يمكنك إضافة مراجعة من خلال النجوم أسفل قيِّم هذا الكتاب بالأعلى