شارك

شارك

كتاب مدينة لا تنام

هم لا يأتون حتى لو سمعوا بكاء الحروف وارتعاش الورق هم لو كانوا يريدون البقاء لم يرحلوا منذ البداية did not like it ومن منا سلِم من وجع الفقد أو خيبة الخذلان... ولكن من قال يا سيدي إنه علينا ان نبكي من لا يبكينا ونتذكر من ينسانا وننتظر من لا يفتقدنا..!! أين الكبرياء من كومة الحنين والانكسار التي تضم هذة النصوص؟؟.. واستوقفني ذكرك للفعل " يكنس" ثلاث مرات فى الصفحات الأولى .. يكنس الشظايا المكسورة تكنس حشائش الحزن من قلوبهم تكنس المكان من بقية احاديثكما وهمومكما آه لو بالامكان غسل وجه المكان وتزيينه بشيء من المكياج!!! ..اى مكياج يُذكر بلغتنا العربية الفصحى فى ديوان شعر ؟؟ انني حين ابكي غيابك تتساقط من عيني ورود فيصبح خدي بستاناً!!! للعلم ..الورود والبستان لا تناسب البكاء والغياب دع للكبرياء نصيباً فى الأعمال المُقبلة..شكراً

عرض المزيد
الكاتب : فهد العودة
من قسم : أدب عربي
تاريخ الإصدار : غير معروف
عدد الصفحات : 123
التحميلات : 924 مره