شارك

شارك

رواية حب في زمن الجاهلية

يحكي في الجاهلية أن فتى قد وقع في حب فتاة وشاءت الأقدار أن يرحل أهل الفتاة من المنطقة التي كان يقطن فيها الفتي حيث كانت قريبة منه وكان يلتقي بها من وقت لآخر يتبادلون أحاديث الحب والهوى. انقطعت أخبار تلك الفتاة ولم يلتقي بها مرة أخرى. حزن الفتي حزنا شديدا وساء حاله لانقطاع الوصل بينهما ولم يكن له صديق يشكو له ما وصل حاله اليه حتى يخفف عنه وينصحه بما يفعله. ظل الشاب حائرا على هذا الحال مدة من الزمن وفي أثناء تجواله في صحراء البادية ، وجد حجرا فكتب عليه :ألا يا معشر العشاق بالله خبروا ….. إذا حل عشق بالفتى ما ذا يصنع هي أقرب للنصوص والخواطر من الرواية قصة حب قصيرة بين شاب وفتاة ...هي مثل القصص التي أعتدنا عليها قصة حب في زمن الجاهلية .!! الزمن الذي يرفض فيه الأهل تزويج بناتهم لغير أقاربهم لطالما ظننت أن هذه القصص قصص عادية قصيرة لا يتعذب بها من يعيشها , كأنما يعيش مشاعر عابرة لكني كنت مخطئة ... كم هو صعب ان تحب شخص ليس من نصيبك كم هو صعب أن تحاول أن تتحلى بالشجاعة كي تدافع عن حبك أمام أهلك والعالم أجمع ... لكنك لا تستطيع وكم هو صعب أن تعيش كل يوم وحيدًا بلا أمل

عرض المزيد
الكاتب : فهد العودة
تاريخ الإصدار : 2014
عدد الصفحات : 119
التحميلات : 927 مره