شارك

شارك

كتاب الخروج من التابوت لـ مصطفي محمود

كتاب الخروج من التابوت لـ مصطفي محمود

كيف يسرق السارق جثة لا تنفعه بشيء، ويترك ذهباً بهذه القيمة؟ كان هناك تفسير واحد: أن المومياء كانت مدفونة في مقبرة أخرى، اقتحمها اللصوص وأتلفوا الجثة (على عادة اللصوص أيام الفراعنة) وسرقوا ما أمكنهم سرقته من متاع المقبرة، ثم فطن الكهنة المشرفون إلى أمر السرقة وما حاق بالجثة من تلف، فنقلوا التابوت الفارغ إلى مقره الجديد وغطوه، وأخفوا أمر السرقة عن فرعون، وكوموا ما تبقى من متاع حول التابوت، وتركوا كل شيء في فوضى، لأنهم كانوا في عجلة من أمرهم، وفي رعب من أن يكتشف فرعون ما حدث، فيعاقبهم عقاباً شديداً على تقصيرهم في حراسة المقابر (ولم يكن لكهنة المقابر في تلك الأيام عمل سوى حراستها من اللصوص) ومعنى هذا أن التابوت لشخص عظيم القد. وإذا كان هذا المتاع هو ما تبقى من المقبرة بعد سرقتها، فلا بد كان متاعاً فخماً هائلاً، وهذا يؤكد مرة أخرى أهمية الميت، وعلو مقداره.

عرض المزيد
الكاتب : مصطفي محمود
من قسم : أدب عربي
تاريخ الإصدار : 1965
عدد الصفحات : 72
حجم الكتاب : 13.6 ميجا
التحميلات : 2800 مره
الملكية الفكرية محفوظة للكاتب المذكور
بلّغ عن الكتاب
0
لا يوجد تقييمات بعد

قيِّم هذا الكتاب

لا يوجد أي مراجعات مكتوبة على الكتاب بعد ، كتابتك مراجعة على الكتاب ستساعد الكثير من القُراء حول العالم،
يمكنك إضافة مراجعة من خلال النجوم أسفل قيِّم هذا الكتاب بالأعلى