شارك

شارك

رواية طه الغريب لـ محمد صادق

رواية طه الغريب لـ محمد صادق

-أنا كاتب همسة عابرة....
جاء غدًا, ومعه جاء أحمد ليخبرها بشيء لم يخبره لأحد مطلقًا...
وقد قاله...
وأكمل قصته:
- في شبابي أو مراهقتي.. كتبت أكثر من قصة.. كنت أجد في الكتابة شيئًا ما ساحرًا جذبني بشدة.. عالم أصنعه بيدي.. أقول فيه كل ما خجلت منه وكل ما خفت أو منعت من أن أقوله.. لذا كتبت عدة قصص طفولية نوعًا.. عن ذلك البطل الوحيد القوي الذي يعشقه الجميع, وتحدث له مشاكل ما.. فتصبح قصة مغامرة وإثارة بطريقة ما.. وقد أعجبت الجميع حقًّا...
وصمت ليسترد أنفاسه, ثم أكمل بصوت صعد خفيضًا رغمًا عنه:
- ثم أحببت...
- ماذا؟!
قالتها رغمًا عنها في غيرة, فنظر لها مندهشًا, فقالت مبررة في ارتباك:
- فقط لم أتوقع أنك أحببت يومًا...
صمت مبتسمًا فقالت بسرعة:
- هيا أكمل...
تجاهل الأمر تمامًا, وأكمل كلامه:
- عندما أحببت, اختلف أسلوب كتابتي تمامًا, أصبح أبطالي رومانسيون ويعشقون.. وكتبت عندما يبتسم الحب.. التي قرأتها دون علمي..
قالت بدهشة:
- لحظة واحدة.. كم كان عمرك عندما كتبت عندما يبتسم الحب؟!
قال باسمًا:
- سبعة عشر عامًا...
اتسعت عيناها ذهولًا, فأكمل هو:
- وكانت نقطة تحول.. لقد أعجبت القصة الجميع وانبهروا بها, ووجدت من يصورها له ليقرأها كثيرًا.. ومن لا يريد أن يعيدها لي...
ثم ابتسم للذكريات وقال:
- وهناك من أحب حبيبتي لمجرد أن عرف أنها البطلة...
غيرة عجيبة كانت تصرخ داخلها, لكنها لم تقاطعه وهو يكمل:
- وبعد هذا النجاح قررت كتابة همسة عابرة.. وكان اسمها أصلًا طفل اسمه الحب.. ووضعت فيها كل ما أملك من موهبة.. كتبتها في سنتين.. بكل صبر وتركيز.. وقد أحبها الجميع أكثر من أي شيء كتبته..

عرض المزيد
الكاتب : محمد صادق
تاريخ الإصدار : 2015
عدد الصفحات : 114
حجم الكتاب : 42.5 ميجا
التحميلات : 19536 مره