شارك

شارك

رواية اﻷجساد وظلالها لـ هيثم بهنام بردى

رواية اﻷجساد وظلالها لـ هيثم بهنام بردى

قدمت رواية الاجساد وظلالها انموذجا مختلفا عن السائد في زمن الحداثة، وكذلك ما بعدها نسبيا، فهي كسرت الأطر التقليدية للروي، وما عهدته الرواية من نظام بناء تسلسلي يبدأ مما اسميناه – الهيكل – ليكمل به التأثيث، عبر تداول حكاية تقترب شيئا فشيئا من اكمال تداولها سردا، لتكون بعد ذلك القصة – الرواية قد نضجت، ومن ثم تكتمل بذات وحدة الزمن، وهذا النمط هو الذي اعتمدته الرواية من بواكيرها في الصيرورة، وبقيت محافظة عليه في سيرورتها في الحداثة البدائية ومن ثم الحداثة الجديدة، وبهذا السياق يؤكد الجنس الروائي شكله المعهود في ازمن عدة عرفتها الرواية تاريخيا . شكلت التطورات التي مر بها جنس الرواية مفترقات فنية عدة، فمنها من اتجه لتطوير الشكل، واخرى لتطوير المضمون، وطبيعي هنا إن من اتجه لتطوير الشكل سيمر بمفترقات حساسة، و اي مساس بالشكل هو سيكون واضحا بشكل مباشر، وطبيعي لابد من علة ووعي لتنفيذ ذلك، وقد استغل الفرنسيون الشكل بوقت مبكر، فكتبوا روايات سعت الى التفنن بالشكل، واخراجه من مألوفه الذي اعتبر سياقا قديما لايلائم روح العصر، فقدم كلود سيمون والان روب كرييه واندري بريتون اشكالا مفترضة لجنس الرواية، حتى إن هناك صرعة راديكالية قاموا بها لتمييز ذواتهم الإبداعية، فسموا اسلوبهم في تغيير الشكل الروائي ( اللارواية )، وفتحوا الأبواب على اوسع ما يكون لغيرهم في تطوير بنية الشكل الروائي، فحذا البعض الى المضي بذات المسار.

عرض المزيد
تاريخ الإصدار : 2017
عدد الصفحات : 106
حجم الكتاب : 0.8 ميجا
التحميلات : 1525 مره
الملكية الفكرية محفوظة للكاتب المذكور
بلّغ عن الكتاب
0
لا يوجد تقييمات بعد

قيِّم هذا الكتاب

لا يوجد أي مراجعات مكتوبة على الكتاب بعد ، كتابتك مراجعة على الكتاب ستساعد الكثير من القُراء حول العالم،
يمكنك إضافة مراجعة من خلال النجوم أسفل قيِّم هذا الكتاب بالأعلى