تحميل رواية كونت دي مونت كريستو PDF - ألكسندر ديماس

رواية كونت دي مونت كريستو لـ ألكسندر ديماس

رواية كونت دي مونت كريستو

للكاتب ألكسندر ديماس

من قسم : روايات مترجمة عدد الصفحات : 237
سنة النشر : 2007 حجم الكتاب : 3.6 ميجا

قيِّم هذا الكتاب

ولد "ألكسندر دوماس" في "فيلار -كوترتس" 24 يوليو "تموز" عام (1802) وكان والده جنرالاً متقاعداً ووالدته من العبيد السود– وكانت طفولته حزينة وبائسة. وفي سن المراهقة بدأ "ألكسندر" اهتمامه بالآداب والقراءة، وكان يتردد على الصالونات الأدبية، وفي سن السابعة والعشرين كانت له روايات شهيرة في مجال السياسة التي كان يعشقها. ومن أهم رواياته في ذلك الوقت "هنري الثالث" واتصفت روايته بالرومانسية، ويعتبر رائد الرومانسية في ذلك الوقت مثل "فيكتور هوجر". وفي عام (1830) حتى عام (1848) بدأ "دوماس" في كتابة مقالات رومانسية في الصحف، ثم كتب روايته الشهيرة "ملكة مارجوت" ثم "الكونت دو مونت كريستو" وبعد عشرين عاماً كتب "سيدة مونسورو" وتحسنت أحوال "دوماس" المادية كثيراً بسبب روايته وما لاقته من نجاح كبير. وفي عام (1864) رجع "دوماس" إلى فرنسا واستمر في الكتابة حتى مات في 5 ديسمبر "كانون الأول" عام 1870. رواية مغامرات وانتقام، كانت تعكس الحالة الاجتماعية في ذلك الوقت –كتب "دوماس" روايته الشهيرة "الكونت دو مونت كريستو" في عام 1845 وقد لاقت نجاحاً كبيراً في ذلك الوقت– في البداية كانت تنشر على حلقات في الجريدة ثم تم طبعها في 18 مجلداً من عام 1844 إلى عام 1846 – ثم مثلت كمسرحية وأفلام سينمائية بلغات كثيرة.

عرض المزيد
الزوار ( 1033 )
الملكية الفكرية محفوظة للكاتب المذكور
أضف إقتباس
  • إن القصاص الذي يأخذ به المجتمع ذلك القاتل بفصل رأسه عن جسده بالمقصلة في ثوان معدودات لا يمكن أن ينسيك العذاب النفسي الذي تقاسيه بسبب الجريمة التي اقترفها، في حين أنه هو لا يقاسي مثل ذلك العذاب إلا بعض الوقت، ريثما يؤخذ إلى المقصلة حيث يتألم جسمه بضع ثوان، ثم ينتهي كل شيئ بالنسبة له ! Ro#
  • من حسن الحظ أن عقاب الضمير يبقى، ولولا ذلك لكانت الحياة تعسة شقية لا تطاق .. فعلى أثر كل فعل يتطلب إجهاد النفس في التبرير والتخريج يتولى الضمير وحده إنقاذنا، فهو يزودنا بألف عذر يكون قبوله في يدنا وحدنا .. على أن هذه الأعذار التي تفعل فعل السحر في جلب النعاس إلى أجفاننا لا تكاد تجدينا نفعًا حين نمثل أمام المحكمة كي نحاكم على جريمتنا ! Ro#
  • إن الأسد روض نفسه، والمنتقم قد هُزم !
  • وإياك أن تنسى يومًا أن حكمة البشرية جمعاء تتلخص في هاتين الكلمتين: انتظر وتذرع بالأمل ! Ro#
  • وهكذا تكافئ السماء الفضيلة يا سيدي!، فأنا الذي لم أفعل يومًا شرًا _ عدا الذي ذكرت لك قصته_ أعاني ضائقة شديدة، بينما يتمرغان هما في الثراء الفاحش، لقد جلبت عليهما أفعالهما الحظ الحسن، بينما أصاب الشقاء والبؤس الرجال الشرفاء .... !
  • "لحظةً واحدةً يا صديقي العزيز ... لقد جعلت دأبي حتى الآن أن أُعلن الحرب ضد الظروف لا البشر ... لم أجد بأسًا أو خطيئةً ما في أن أثقب جدارًا أو أحطم درجةً من سلم، ولكني لا أستطيع إقناع نفسي بسهولة بأن أثقب قلبًا حيًا أو أنتزع حياة...."
تحميل تطبيق فور ريد لهواتف الأندرويد والأيفون