شارك

شارك

رواية الثعبان والزنبقة لـ نيكوس كازانتزاكيس

رواية الثعبان والزنبقة لـ نيكوس كازانتزاكيس

يناقش الكاتب اليوناني كازنتزاكيس باسلوب فلسفي تجربة شاب يعشق فتاة ويحول علاقته معها الي قصيدة شعرية طويلة غاية في الابداع والجمال .
حتي وصل كازنتزاكيس لعرض مراحل البشرية وقضايا الانسان من البساطة والبهجة للعالم القديم والذي لا نستطيع ان نتعلم من اجدادنا شيئا نطبقه في حياتنا , الي التقوي والايمان في القرون الوسطي من خلال فتح ابواب الكنائس ذراعيه للتوبة وانتشار دور الكنائس في تلك الحقبة , وينتهي للفكر الشهواني في الازمنة الحديثة فلقد تخلي اصحاب كل صاحب معتقد _بعد عرضه لمعظم مثقفي العصر الحديث_ عنه وانتهوا لمصالحهم الشخصية ولذلك لم تجد ايدلوجية احدا منهم باقي حتي الان . ويختم حديثه بان الموت هو المفضي الي كل شيء ونهاية كل مبدأ

فى الجزء الأخير يعى البطل نفسه بغموض ويرغب المساهمة فى الموت ، ويظهر "كازانتزاكيس" بحدس ما الذى فلسفه بعد حين فى أساس كونى اعتماداً على النظرية البرجسونية أن كل الحياة ، كل الكواكب ، هى أساساً فى تغير من فراغ لفراغ ، وأن الموت هو الشيء الذى يتحرك نحو الكون بأكمله.

عرض المزيد
تاريخ الإصدار : 1906
عدد الصفحات : 94
حجم الكتاب : 2.8 ميجا
التحميلات : 1899 مره
الملكية الفكرية محفوظة للكاتب المذكور
بلّغ عن الكتاب
0
لا يوجد تقييمات بعد

قيِّم هذا الكتاب

لا يوجد أي مراجعات مكتوبة على الكتاب بعد ، كتابتك مراجعة على الكتاب ستساعد الكثير من القُراء حول العالم،
يمكنك إضافة مراجعة من خلال النجوم أسفل قيِّم هذا الكتاب بالأعلى