شارك

شارك

رواية كازانوفا في بولزانو

عمل فني رائع آخر يُعاد اكتشافه لكاتب "جمرات". رواية حسيه و مثيرة وحكيمة عن اشهر مُغوي فاسد في العالم، والمواجهة التي غيرته إلى الأبد. هرب جياكومو كازانوفا عام 1756 من سجن في البندقية قيل أنه لا سبيل إلى الهروب منه. وعاود الظهور مرة أخرى في قرية إيطالية صغيره تسمى بولزانو، حيث استقبل زائرا غير مرغوب فيه، إنه دوق بارما العجوز لكنه ما يزال مرعبا. هزم كازانوفا منذ سنوات في مبارزة على فتاة فاتنة تسمى فرانشيسكا، ولم يقتله بشرط ألا يراها مرة أخرى أبدا. والآن وقد تزوج الدوق فرانشيسكا، وأمسك بالصدفة برسالة غرامية منها إلى غريمه القديم، بوسعه أن يقتل كازانوفا على الفور، لكنه يعرض عليه اتفاقا بدلا من ذلك. اتفاق منطقي ومنحرف ولا سبيل إلى مقاومته. محولا حدثا تاريخيا إلى استكشاف روائي مذهل لعناق الرغبة والموت. أثبت ساندور ماراي بكازانوفا في بولزانو أنه أحد الأصوات المميزة في القرن العشرين.

عرض المزيد
الكاتب : ساندور ماراي
تاريخ الإصدار : 1940
عدد الصفحات : 299
التحميلات : 235 مره